الرؤية   الرسالة

تتطلع الوحدة إلى القيام بدور رائد فى ترسيخ فكر التخطيط الإستراتيجى ومتابعة وتقييم الأداء الجامعى فى الإدارات والمؤسسات التعليمية لتحقيق رؤية الجامعة و تعزيز القدرة التنافسية والتميز الاستراتيجى للجامعة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

تلتزم الوحدة بالتنسيق مع الإدارات و المؤسسات التعليمية بجامعة بنها وتقديم الدعم الفنى لرفع القدرات والمهارات فى مجال التخطيط الإستراتيجى ومتابعة تقييم الأداء الجامعى لصياغة وتطبيق وتقييم وتحسين/تعزيز ديناميكى مستمر للخطط الإستراتيجية والخطط التنفيذية من خلال تحليل شامل للبيئتين الداخلية و الخارجية.

كلمة مدير الوحدة

    

أ.د/ جمال السيد عبدالعزيز

يتطلب الوضع الراهن والمستقبلي لجامعة بنها ضرورة وضع خطط إستراتيجية وتنفيذية لتحقيق أهداف الجامعة ورسالتها، بما يضمن بناء مستقبل الجامعة على أساس متين ومستنير، ومنهجية علمية تدفعها لمستقبل أفضل نحو العالمية؛ بالإضافة إلى أن متابعة مؤشرات تنفيذ الخطط وبدائلها هو الطريق الصحيح لضمان الارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها الجامعة، وتحقيق رسالتها التعليمية والمعرفية والبحثية والمجتمعية، وتعزيز مكانتها المحلية والإقليمية والدولية. كما أن نشر فكر وثقافة التخطيط الإستراتيجى في كافة أرجاء الجامعة، وتكوين كوادر مدربة على إعداد الخطط الإستراتيجية والتنفيذية هو الضمانة الواقعية للاستمرارية، والعمل بروح الفريق، وترسيخ الفكر المؤسسي في كافة إدارات الجامعة وكلياتها، مما يؤدي إلى نتائج إيجابية ترفع من كفاءة أداء منسوبى الجامعة، وإعداد قيادات إدارية وأكاديمية محترفة لديها وعي كامل بأهمية ومنهجية التخطيط الإستراتيجى في تفعيل مهام أعمالهم على المدي القصير والمتوسط وبعيد المدى للارتقاء بمستوى الخدمات الجامعية. ويعد توطيد وربط أنشطة الكليات بأنشطة الجامعة بمثابة جسر النهوض وتطوير الجامعة، وطريقها الأمثل نحو الريادة والتميز؛ وهذا لن يتحقق إلا بخطط إستراتيجية وتنفيذية قابلة للتطبيق، ولها مؤشرات قياس واضحة ومحددة وواقعية. ومعًا إن شاء الله سنبني مستقبل جامعتنا الغالية نحو العالمية لتحقيق رسالتها بيد كوادرها وقيادتها المتميزة.

 

يتطلب الوضع الراهن والمستقبلي لجامعة بنها ضرورة وضع خطط إستراتيجية وتنفيذية لتحقيق أهداف الجامعة ورسالتها، بما يضمن بناء مستقبل الجامعة على أساس متين ومستنير، ومنهجية علمية تدفعها لمستقبل أفضل نحو العالمية؛ بالإضافة إلى أن متابعة مؤشرات تنفيذ الخطط وبدائلها هو الطريق الصحيح لضمان الارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها الجامعة، وتحقيق رسالتها التعليمية والمعرفية والبحثية والمجتمعية، وتعزيز مكانتها المحلية والإقليمية والدولية.

كما أن نشر فكر وثقافة التخطيط الإستراتيجى في كافة أرجاء الجامعة، وتكوين كوادر مدربة على إعداد الخطط الإستراتيجية والتنفيذية هو الضمانة الواقعية للاستمرارية، والعمل بروح الفريق، وترسيخ الفكر المؤسسي في كافة إدارات الجامعة وكلياتها، مما يؤدي إلى نتائج إيجابية ترفع من كفاءة أداء منسوبى الجامعة، وإعداد قيادات إدارية وأكاديمية محترفة لديها وعي كامل بأهمية ومنهجية التخطيط الإستراتيجى في تفعيل مهام أعمالهم على المدي القصير والمتوسط وبعيد المدى للارتقاء بمستوى الخدمات الجامعية.

ويعد توطيد وربط أنشطة الكليات بأنشطة الجامعة بمثابة جسر النهوض وتطوير الجامعة، وطريقها الأمثل نحو الريادة والتميز؛ وهذا لن يتحقق إلا بخطط إستراتيجية وتنفيذية قابلة للتطبيق، ولها مؤشرات قياس واضحة ومحددة وواقعية. ومعًا إن شاء الله سنبني مستقبل جامعتنا الغالية نحو العالمية لتحقيق رسالتها بيد كوادرها وقيادتها المتميزة.

الخميس, 21 كانون1/ديسمبر 2017 20:16

لجنة متابعة خطة الجامعه في أرض الجامعه بالعبور

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)
قراءة 120 مرات آخر تعديل على الخميس, 21 كانون1/ديسمبر 2017 21:19