الرؤية   الرسالة

تتطلع الوحدة إلى القيام بدور رائد فى ترسيخ فكر التخطيط الإستراتيجى ومتابعة وتقييم الأداء الجامعى فى الإدارات والمؤسسات التعليمية لتحقيق رؤية الجامعة و تعزيز القدرة التنافسية والتميز الاستراتيجى للجامعة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

تلتزم الوحدة بالتنسيق مع الإدارات و المؤسسات التعليمية بجامعة بنها وتقديم الدعم الفنى لرفع القدرات والمهارات فى مجال التخطيط الإستراتيجى ومتابعة تقييم الأداء الجامعى لصياغة وتطبيق وتقييم وتحسين/تعزيز ديناميكى مستمر للخطط الإستراتيجية والخطط التنفيذية من خلال تحليل شامل للبيئتين الداخلية و الخارجية.

كلمة مدير الوحدة

    

أ.د/ جمال السيد عبدالعزيز

يتطلب الوضع الراهن والمستقبلي لجامعة بنها ضرورة وضع خطط إستراتيجية وتنفيذية لتحقيق أهداف الجامعة ورسالتها، بما يضمن بناء مستقبل الجامعة على أساس متين ومستنير، ومنهجية علمية تدفعها لمستقبل أفضل نحو العالمية؛ بالإضافة إلى أن متابعة مؤشرات تنفيذ الخطط وبدائلها هو الطريق الصحيح لضمان الارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها الجامعة، وتحقيق رسالتها التعليمية والمعرفية والبحثية والمجتمعية، وتعزيز مكانتها المحلية والإقليمية والدولية. كما أن نشر فكر وثقافة التخطيط الإستراتيجى في كافة أرجاء الجامعة، وتكوين كوادر مدربة على إعداد الخطط الإستراتيجية والتنفيذية هو الضمانة الواقعية للاستمرارية، والعمل بروح الفريق، وترسيخ الفكر المؤسسي في كافة إدارات الجامعة وكلياتها، مما يؤدي إلى نتائج إيجابية ترفع من كفاءة أداء منسوبى الجامعة، وإعداد قيادات إدارية وأكاديمية محترفة لديها وعي كامل بأهمية ومنهجية التخطيط الإستراتيجى في تفعيل مهام أعمالهم على المدي القصير والمتوسط وبعيد المدى للارتقاء بمستوى الخدمات الجامعية. ويعد توطيد وربط أنشطة الكليات بأنشطة الجامعة بمثابة جسر النهوض وتطوير الجامعة، وطريقها الأمثل نحو الريادة والتميز؛ وهذا لن يتحقق إلا بخطط إستراتيجية وتنفيذية قابلة للتطبيق، ولها مؤشرات قياس واضحة ومحددة وواقعية. ومعًا إن شاء الله سنبني مستقبل جامعتنا الغالية نحو العالمية لتحقيق رسالتها بيد كوادرها وقيادتها المتميزة.

 

يتطلب الوضع الراهن والمستقبلي لجامعة بنها ضرورة وضع خطط إستراتيجية وتنفيذية لتحقيق أهداف الجامعة ورسالتها، بما يضمن بناء مستقبل الجامعة على أساس متين ومستنير، ومنهجية علمية تدفعها لمستقبل أفضل نحو العالمية؛ بالإضافة إلى أن متابعة مؤشرات تنفيذ الخطط وبدائلها هو الطريق الصحيح لضمان الارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها الجامعة، وتحقيق رسالتها التعليمية والمعرفية والبحثية والمجتمعية، وتعزيز مكانتها المحلية والإقليمية والدولية.

كما أن نشر فكر وثقافة التخطيط الإستراتيجى في كافة أرجاء الجامعة، وتكوين كوادر مدربة على إعداد الخطط الإستراتيجية والتنفيذية هو الضمانة الواقعية للاستمرارية، والعمل بروح الفريق، وترسيخ الفكر المؤسسي في كافة إدارات الجامعة وكلياتها، مما يؤدي إلى نتائج إيجابية ترفع من كفاءة أداء منسوبى الجامعة، وإعداد قيادات إدارية وأكاديمية محترفة لديها وعي كامل بأهمية ومنهجية التخطيط الإستراتيجى في تفعيل مهام أعمالهم على المدي القصير والمتوسط وبعيد المدى للارتقاء بمستوى الخدمات الجامعية.

ويعد توطيد وربط أنشطة الكليات بأنشطة الجامعة بمثابة جسر النهوض وتطوير الجامعة، وطريقها الأمثل نحو الريادة والتميز؛ وهذا لن يتحقق إلا بخطط إستراتيجية وتنفيذية قابلة للتطبيق، ولها مؤشرات قياس واضحة ومحددة وواقعية. ومعًا إن شاء الله سنبني مستقبل جامعتنا الغالية نحو العالمية لتحقيق رسالتها بيد كوادرها وقيادتها المتميزة.

الجمعة, 30 آذار/مارس 2018 07:59

بدايات مبكره....لنهايات ناجحه

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

لإستعداد لمتابعة خطط الجامعه والكليات امام المكتب التنفيذي ومديري الوحدات*

عقدت الوحدةالمركزيه للتخطيط الإستراتيجي اجتماعا مشتركا لمديري ونواب وحدات التخطيط الاستراتيجي بكليات الجامعه وهيئة المكتب التنفيذي للوحدة المركزيه برئاسة ا.د جمال عبدألعزيز مدير التخطيط الاستراتيجي للجامعة 
هذا وقد استهل سيادته الاجتماع بالترحيب بالأعضاء الجدد واللذين انضموا مؤخرا لفريق التخطيط الإستراتيجي مؤكدا على ضرورة العمل الجاد والهادف كل في موقعه.
وقد أكد مدير التخطيط الاستراتيجي على أهمية عملية المتابعه والتي تتم وفقا لأليات محددة معتمده سلفا من مجلس الجامعه ودورها في دفع عجلة التطوير بالجامعه و الكليات لذا
شهد الاجتماع إلقاء الضوء على خارطة طريق المرحله المقبلة والتي تستهدف الموجه الثانيه لمتابعة الخطط الاستراتيجه والمحدد لها شهر يوليو حيث ستتم وفقا لجدول زمني على مدار أربع أيام الأحد والاثنين والثلاثاء والأربعاء 
التوجيه بضرورة إجراء متابعات داخليه للخطط الإستراتيجيه كل ثلاث أشهر وهو ما يؤدي إلى تقييم وتقويم الأداء قبيل قيام لجان المتابعه بإجراء المتابعه الدوريه شهري ديسمبر و يوليو. 
التأكيد على منطوق قرار مجلس الجامعه والخاص بألا يقل معدل إنجاز اي غايه عن ٦٥%وهو ما يضع الجميع امام تحديات كبيره المرحله القادمه. كما نوه مدير التخطيط الاستراتيجي على أن متابعة الخطط الاستراتيجيه القادمه ستكون تراكمية القياس وهو ما يستدعي دراسة متأنيه لتقارير متابعه إنجاز خطط الكليات وما تتضمنه من توصيات.
وفي إطار تقييم عملية متابعة خطط الكليات وجه مدير التخطيط الاستراتيجي بضرورة ضبط الإطار الزمني للأنشطة ووضع خطة زمنيه مفصله ومنطقية ملحقه بالخطة الاستراتيجيه على أن يتم تسليمها للوحدةالمركزيه بنهاية الشهر الجاري. 
تدعيم غايات الخطط الاستراتيجه بأنشطة تقترن بالتطوير الفعلي على أرض الواقع بحيث لا يقل أنشطة كل غايه عن عشرين نشاط قابل للتنفيذ والقياس .
هذا وقد شهد الاجتماع عرض لأنشطة اللجان المنبثقة من الوحده المركزيه واعتماد قراراتها التنفيذية والتأكيد على ضرورة زيادة سرعة وتيرة العمل في المرحله القادمه 
حيث تم عرض تقارير لجنة المتابعه وإحصائيات إنجاز خطط الكليات والجامعة 
كما تم مناقشة التقرير المقدم من لجنة الخطط والدراسات الاستراتيجيه بشأن زيادة موارد الجامعه الذاتيه وتعزيز المكانة الدوليه وذلك في ضوء ما أسفرت عنه تقارير متابعة خطة الجامعه.
فيما عرضت لجنة مراجعة الخطط دراسة أوجه الضعف و القوة لأليات متابعة خطط الجامعه والكليات
هذا وقد تم الموافقة على تفعيل أمانات فرعية بالكليات مع التأكيد على ضرورة قيام وحدات التخطيط بمحاكاة الوحدة المركزيه في توثيق الأعمال والفعاليات والأنشطةورفعها على المواقع الرسميه لوحدات التخطيط الاستراتيجي الفرعية 
هذا وقد تم عرض الجدول الزمني المعد من لجنة التوعية والخاص باستكمال الورش التوعويه لباقي كليات الجامعه . كما تم عرض ومناقشة الترتيبات الخاصه بالدورات التدريبيه التي تنظمها خلال الشهرالمقبل والموجه لأعضاء وحدات التخطيط الاستراتيجي الفرعية حول فنيات كتابة تقارير المتابعة الداخليه اما الدورة التدريبية الآخري الموجه للقيادات الإداريه 
وفي هذا السياق تجدر الاشاره إلى تنظم لجنتي التدريب والتوعية ورشة عمل الأربعاء المقبل موجه لمديري ونواب وحدات التخطيط ومديري وحدات تكنولوجيا المعلومات ورؤساء لجان المتابعة الداخليه

قراءة 20 مرات